Make your own free website on Tripod.com

باب الإخلاص و إحضار النية في جميع الأعمال والأقوال البارزة والخفية

عن أم المؤمنين أم عبد الله عائشة رضي الله عنها قالت :قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"يغزو جيشٌ الكعبة، فإذا كانوا ببيْداء من الأرض يُخْسَف بأولهم وأخِرِهم" .(قالت) قُلتُ : يا رسول الله،كيف يُخْسفُ بأولِهِم وأخِرِهِمْ وفيهم أسْواقُهُمْ ومن ليس منهم؟ قال : " يُخْسَف بأولِهِم وأخِرِهِمْ ثم يُبْعَثون على نِياتِهِم "متفق عليه . هذا لفظ البخاري . الحديث رواه البخاري في كتاب البيوع (باب ما ذكر في الأسواق) 4/284 ومسلم في كتاب الفتن (باب الخسف بالجيش الذي يؤم البيت)(2884). لغة الحديث جيش :الله أعلم به وبزمانه، وهذا من إخباره صلى الله عليه وسلم عن الغيب ، ببيداء :البيداء المفازة وجمعها بيد،وهي الأرض الملساء التي لاشيء فيها ، وهل هي بيداء مكة أو غيرها،فيه خلاف والله أعلم بالحقيقة . الخسف : الذهاب في الأرض أسواقهم : قيل : المعنى أهل أسواقهم كما ترجم له البخاري ، وقيل : السوقة منهم ، وهم من عدا الحكام . ثم يبعثون على نياتهم : أي يبعثهم الله تعالى من قبورهم ويحاسبون على مقاصدهم . أفاد الحديث * الإنسان يعامل بقصد من الخير والشر * التحذير من مصاحبة أهل الظلم والفجور * الحث على مصاحبة الأخيار * إخبار الرسول r عن المغيبات ، وهي ممّا يجب الإيمان بها كما وردت، والإيمان بأنها ستقع كما أخبر ، لأنه عليه الصلاة والسلام لا ينطق عن الهوى .

الكتاب : نزهة المتقين في شرح رياض الصالحين